تحويـل التجـار غيرالشرعيين

مواصلة لجهود الدولة للقضاء على ظاهرة التجارة غير الشرعية، قررت لجنة دائرة مستغانم المنشأة لهذا الغرض من طرف السيد والي ولاية مستغانم والمتكونة من مديرية التجارة ومختلف الهيئات الإدارية المختصة وكذا مصالح الأمن، الشروع يوم 23 سبتمبر 2013  في هدم الأكشاك الفوضوية المنتشرة على مستوى مدينة مستغانم، وتحويل أصحابها إلى مزاولة النشاط في المحلات الجديدة للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره.

 

مست عملية هدم الأكشاك كل من حي عمارة حميدة "منـدران -HLM "، حي بايموت، حي 300 و800 مسكن، حي ديار الهناء، حي تجديت ومنطقة عين الصفراء تحت إشراف أعضاء لجنة الدائرة المعنيين (التجـارة - الدائـرة - البلـدية - مصالح الأمن- الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره « A.A.D.L »).

بلغ العدد الإجمالي للمحلات (التركيبات الحديدية) التي تم هدمها أربعة و سبعون(74) تركيبة حديدية واستفاد و استلم تسعة و خمسون (59) تاجـر غيرشرعي من محل تجاري.

عملية توزيع المحلات ستتواصل بعد دراسة لجنة الدائرة المعنية لباقي الملفات حالـة بحالـة خلال اجتماعاتها القادمة.

   

كل هذه العمليات من شأنها بعث الحركة التجارية وإدماج التجار غير الشرعيين تدريجيا في إطار قانوني يحمي حقوق المستهلك والتاجر وكذا الإقتصاد الوطني. كما ستساهم في استرجاع الوجه المشرق لأحياء المدينة.